الثلاثاء 22 صفر / 22 أكتوبر 2019
01:53 م بتوقيت الدوحة

دولة قطر تتسلم رسميا راية تنظيم المعرض الدولي للبستنة «إكسبو الدوحة 2021

بكين- قنا

الأربعاء، 09 أكتوبر 2019
دولة قطر تتسلم رسميا راية تنظيم المعرض الدولي للبستنة «إكسبو الدوحة 2021
دولة قطر تتسلم رسميا راية تنظيم المعرض الدولي للبستنة «إكسبو الدوحة 2021
تسلمت دولة قطر رسمياً، اليوم، راية تنظيم المعرض الدولي للبستنة "إكسبو الدوحة 2021" من جمهورية الصين الشعبية البلد المضيف للنسخة الحالية.
وتسلم الراية سعادة السيد عبدالله بن عبدالعزيز بن تركي السبيعي وزير البلدية والبيئة، وسط احتفالية كبيرة أقيمت بمناسبة اختتام فعاليات /إكسبو بكين 2019/، جرت خلالها مراسم تسليم الراية بحضور دولة السيد لي كه تشيانغ رئيس مجلس الدولة وعضو اللجنة الدائمة للمكتب السياسي المركزي للحزب الشيوعي الصيني وسكرتير الحزب، وعدد من رؤساء الحكومات المشاركة وكبار المسؤولين وممثلي المكتب الدولي للمعارض /BIE/، والجمعية الدولية للبستنة /AIPH/ ومفوضي الأجنحة.
وبهذه المناسبة، عبّر سعادة السيد عبدالله بن عبدالعزيز بن تركي السبيعي وزير البلدية والبيئة، في تصريح خاص لوكالة الأنباء القطرية /قنا/، عن سعادته باستلام راية تنظيم /إكسبو الدوحة 2021/ رسميا، مؤكداً أن هذه الثقة التي حصلت عليها دولة قطر لتنظيم مثل هذه الفعالية تأتي استكمالاً لمسيرة الإنجازات والنجاحات التي حققتها الدولة في كافة المجالات ومختلف الأصعدة في الداخل والخارج وفي المحافل الدولية تحت ظل القيادة الحكيمة لحضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى.
وأعرب سعادة الوزير عن شكره للمكتب الدولي للمعارض والجمعية الدولية للبستنة على ثقتهما بدولة قطر لتنظيم إكسبو 2021، مؤكداً أن قطر لن تألو جهدا في سبيل تنظيم فعالية مميزة واستثنائية تتناسب مع أهمية هذا الحدث الدولي.
كما قدم سعادته الشكر لجمهورية الصين الشعبية على حسن تنظيمها لإكسبو بكين 2019 والذي حقق نجاحاً كبيراً واستقطب عدداً ضخماً من الزوار من كافة أنحاء العالم.
وأوضح أن استضافة قطر للمعرض الدولي للبستنة /إكسبو الدوحة 2021 /، تأتي انطلاقاً من دعمها لبيئة أكثر خضرة واستدامة، من خلال سعيها الدؤوب للحفاظ على البيئة، إدراكاً منها بأن المناخ والماء والتربة موارد لا غنى عنها، وهي موارد مهددة بالنضوب ويتوجب الحفاظ عليها.
وأضاف سعادته:" هدفنا هو تعزيز التعاون الدولي في القضايا البيئية والثقافية والتصدي للتحدي العالمي المشترك لقضايا المناخ، ونحن حريصون على تمهيد الطريق لهذا التبادل الدولي للابتكار والتكنولوجيا الحديثة لتسهيل التحول العالمي إلى مدن أكثر خضرة".
ولفت سعادته إلى أن دولة قطر هي أول دولة ذات مناخ صحراوي في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا تستضيف المعرض الدولي للبستنة ، متوقعاً أن يكون لهذه الاستضافة وفي هذا المناخ تأثير عميق على تجربة دولة قطر بل وعلى دول الخليج والمنطقة وغيرها من الدول، خصوصاً مع تزايد الوعي الدولي في ملف الاحتباس الحراري وتغير المناخ العالمي.
وسيقام المعرض الدولي للبستنة /إكسبو الدوحة 2021/ خلال الفترة من أكتوبر 2021 إلى غاية مارس 2022 تحت شعار: "صحراء خضراء، بيئة أفضل"، ومن المتوقع أن يستقطب ثلاثة ملايين زائر من أكثر من ثمانين دولة، وسيقام في حديقة البدع التي تقع في قلب مدينة الدوحة.
ويهدف /إكسبو الدوحة 2021 / إلى إطلاع الزوار على تحديات التصحر العالمية، وتوعيتهم بالحلول المبتكرة التي تسهم في تحول المناظر الطبيعية القاحلة إلى بيئات مفعمة بالحيوية وصديقة للبيئة بجانب زيادة الرقعة الخضراء والتخضير.
وسيتناول المعرض عدداً من الموضوعات الأساسية والأهداف العالمية المستوى في مجال البستنة كالاستدامة والوعي البيئي، وبشكل أكثر تحديداً التكنولوجيا والابتكار والزراعة الحديثة.
يذكر أن جناح دولة قطر المشارك في المعرض الدولي للبستنة /إكسبو بكين 2019/ اختتم أعماله أمس الأول / الاثنين/ وقد حقق الجناح عدد زيارات فاق المليونين، كما حصد جائزتين هما أكبر جائزتين تمنحان في المعرض للأجنحة الأجنبية، حيث تم إعلان النتائج يوم أمس /الثلاثاء/ وقد حصل الجناح القطري على المركز الأول في الأداء المتميز والبارز للجناح في هذا المعرض، والذي حاز على إعجاب زواره وإشادة الجميع.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.