الثلاثاء 22 صفر / 22 أكتوبر 2019
02:38 م بتوقيت الدوحة

«الصحة» و «مؤسسة حمد» تُطلقان برنامجاً لتدريب مدربي الصحة السريرية في قطر

الدوحة- بوابة العرب

الأربعاء، 09 أكتوبر 2019
جانب من البرنامج التدريبي
جانب من البرنامج التدريبي
أطلقت وزارة الصحة العامة ومؤسسة حمد الطبية بالتعاون مع اتحاد ولاية أيوا للرعاية المزمنة في الولايات المتحدة الأمريكية برنامجاً لتقديم تدريب شامل لتدريب مدربي الصحة السريرية في دولة قطر وذلك بمشاركة 40 مدرب وتم مؤخراً عقد أول لقاء تعريفي للمشاركين في البرنامج.

يهدف البرنامج إلى المساهمة في تطوير ورفع كفاءة تدريب المرضى بشكل مستدام، وقد تم تصميم المرحلة الأولى من البرنامج لتزويد المتخصصين في الرعاية الصحية بالأدوات والمهارات اللّازمة للارتقاء بالحوار مع المرضى وتمكينهم والشراكة معهم بطريقة جديدة، والذي بدوره سيُمَكِن الفرق السريرية من تحفيز المرضى على بناء مهارات الرعاية الذاتية وتحسين السلوك الصحي والاهتمام باستمرارية الرعاية.

 ويتضمن البرنامج التدريبي 26 ساعة من التدريب النظري الإلكتروني عبر شبكة الإنترنت، بالإضافة إلى التدريب العملي لتطوير مهارات التدريب الصحي على مدار يومين كاملين من التدريب في وزارة الصحة العامة. 

وفي هذا الإطار، أوضح السيد محمود الرئيسي رئيس مجموعة الخدمات الطبية المستمرة بمؤسسة حمد الطبية أهمية إطلاق برنامج مدرب الصحة السريرية لأول مرة في دولة قطر، مشيراً إلى أن البرنامج يعتمد على توصيات الاستراتيجية الوطنية للرعاية المستمرة ويعكس تعاونًا قويًا بين مختلف مؤسسات القطاع الصحي العام بهدف تعزيز مخرجات البرنامج على المرضى. 

ويتماشى البرنامج التدريبي مع النتائج الصحية الوطنية المحددة في الاستراتيجية الوطنية للصحة 2018–2022 في إحدى أولويات الفئات السكانية وهي "تحسين صحة المصابين بأمراض مزمنة متعددة"، كما أن أحد الأهداف الرئيسية لهذه الأولوية يتمثل في تمكين هذه الفئة من المرضى بالمعرفة والمهارات اللّازمة لتحسين صحتهم.

وقالت الدكتورة مريم العمادي، قائد أولوية تحسين صحة المصابين بأمراض مزمنة متعددة في الاستراتيجية الوطنية للصحة ومدير إدارة التشغيل الإكلينيكي بمؤسسة الرعاية الصحية الأولية: "يشكل المصابون بأمراض مزمنة متعددة ما يقرب من ثلث حالات دخول المستشفيات في قطر، وهو ما يستدعي تمكين هؤلاء المرضى بالمعارف والمهارات اللّازمة لإدارة حالاتهم بشكل أكثر فعالية وتجنب المضاعفات. وفي هذا الجانب يلعب المثقفون الصحّيون دوراً حيوياً وفعّالاً في المساعدة على تمكين الأشخاص الذين يعانون من حالات مزمنة متعددة من تحسين وإدارة صحتهم بنجاح."

ويتولى التدريب في البرنامج خبراء من اتحاد ولاية أيوا للرعاية المزمنة في الولايات المتحدة الأمريكية والذي تم إنشاؤه كمؤسسة غير ربحية في عام 2002 بهدف الحد من أعباء الأمراض المزمنة للسكان من خلال التعاون مع النظم الصحية والخطط العلاجية وممارسات الرعاية الأولية. 

 ويذكر أن اتحاد ولاية أيوا للرعاية المزمنة قام بتطوير برنامج تدريب مدربي الصحة السريرية منذ سبع سنوات وقام بتدريب ما يزيد على 3000 من المتخصصين في الرعاية الصحية في الولايات المتحدة ليصبحوا متخصصين فعّالين في تغيير السلوك وتيسير سبل تحسين إدارة الرعاية الصحية.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.