الثلاثاء 22 صفر / 22 أكتوبر 2019
03:03 م بتوقيت الدوحة

المطانيخ فرّطوا في نقطة التعادل

«النيل» أغرق الشحانية.. وأنقذ العربي من الفخ

علاء الدين قريعة

الجمعة، 20 سبتمبر 2019
«النيل» أغرق الشحانية.. وأنقذ العربي من الفخ
«النيل» أغرق الشحانية.. وأنقذ العربي من الفخ
أنقذ محمد صلاح النيل العربي من مطب التعادل أمام الشحانية، وقاده إلى فوزه الثالث على حساب الشحانية 2 - 1 في المواجهة التي جمعتهما مساء أمس على استاد الجنوب في الوكرة، وأعطى محمد صلاح النيل التقدم للعربي بعد 10 ثوانٍ فقط من البداية، وسط ذهول لدفاع المطانيخ، وعدّل الشحانية النتيجة مطلع الدقيقة 74 بتدخل «الفار» من ركلة جزاء سجلّها الإيراني رضائيان، ولكن محمد صلاح النيل عاد ليمنح العربي العلامة الكاملة قبل دقيقة من صافرة النهاية. البداية جاءت عرباوية خالصة مع سوء التقدير لحارس الشحانية خليفة الدوسري، ليمنح العربي الأسبقية في أقل من 10 ثوانٍ، لينجح النيل في تسجيل أسرع هدف في دوري النجوم.
ورغم فعالية العربي الواضحة وخطورته، فإن الشحانية بالمقابل حاول تنظيم صفوفه، والاعتماد على الكرات العرضية، لكنه افتقد إلى الحلول والنهايات. وألغى الحكم المساعد الدولي طالب سالم المري الهدف الذي سجله التونسي حمدي الحرباوي بعد استشارة «فار» عند الدقيقة 30، وحافظ العربي على تقدمه مع نهاية الشوط الأول.
في الشوط الثاني، كان لا بد للإسباني مورسيا أن يزيد من الجرعات الهجومية لفريقه، لكنه اصطدم بضربة قوية، بإصابة المغربي عبدالعزيز برادة، الذي لم يظهر بالصورة المطلوبة منذ قدومه إلى الشحانية، ودفع بالبديل عبدالرحمن راشد مكانه.
ولجأ الحكم مشاري الشمري إلى تقنية «VAR» لكشف حالة لمسة اليد على أحمد فتحي داخل جزاء العربي، ولكن بعد الرجوع إلى الحالة، ضبطت حالة مسك من الأيسلندي جونارسون على رضائيان، ليحصل الشحانية على ركلة جزاء، نفّذها رامين رضائيان عن يمين جريجوري جوميز هدف التعادل للشحانية د74. وكسر العربي التعادل بواسطة محمد صلاح النيل د 89 من هفوة دفاعية، ليمنح العربي 3 نقاط غالية.

مورسيا: المنافس لم يفز بالحظ
أبدى الإسباني خوسيه مورسيا -مدرب الشحانية- رضاه عن العرض الذي قدمه فريقه، لكنه عبّر عن امتعاضه من الهفوات التي ترتكب باستمرار، والتي وصفها بالأخطاء القاتلة، وقال مورسيا: «الحظ جزء من كرة القدم، والعربي لم يفز بالحظ، وإنما لأنه ترجم أفضليته، والعربي فريق كبير، ولن نبرّر خسارتنا».

هالجريمسون: لست راضياً
عن الفريق
قال الأيسلندي هيمير هالجريمسون -مدرب العربي- إن المواجهة أمام الشحانية كانت غريبة، والهدف المبكر جعل فريقه يفكر في أن اللقاء سيكون أسهل.
وأضاف هالجريمسون: «كنا نعرف أن المباراة ستكون صعبة علينا، والشحانية نجح في العودة، ولم أكن راضياً عن الفريق في الشوط الأول، ولكن في الشوط الثاني، كان هناك توازن في الأداء من الفريقين، ولم يتحسن المردود كثيراً عن الشوط الأول، وبصرف النظر عن الأداء، فقد تمكن العربي من فرض شخصيته، وحصل على النقاط الكاملة، حتى وهو في حالة غير جيدة، والأداء هو الأسوأ لنا خلال 20 مباراة ماضية خاضها الفريق».
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.