الثلاثاء 22 صفر / 22 أكتوبر 2019
02:13 م بتوقيت الدوحة

افتتاح مركز المتطوعين لـ «مونديال القوى»

الأحد، 15 سبتمبر 2019
افتتاح مركز المتطوعين لـ «مونديال القوى»
افتتاح مركز المتطوعين لـ «مونديال القوى»
أعلنت اللجنة المنظمة لبطولة العالم عن افتتاح مركز المتطوعين لبطولة العالم لألعاب القوى 2019، والذين سيكون مقر التجمع الرسمي لأكثر من 5 آلاف متطوع، يعملون على مدار الساعة لخدمة ضيوف وزوار المونديال الذي يقام في ضيافة قطر بين 27 سبتمبر و6 أكتوبر المقبلين، ويقع المركز على مساحة كبيرة في منطقة «أسباير».
سيتم تنظيم منافسات عبر جدول يومي بين المتطوعين لممارسة الرياضة، بالإضافة أيضاً إلى بطولات مختلفة بين الجاليات، ومديري الإدارات، لخلق جو من التكاتف بين المديرين والموظفين مع المتطوعين قبل افتتاح البطولة، وتأتي هذه الفكرة من أجل تجميع المتطوعين في مكان واحد، ويتمكنون من المشاركة في العديد من الأنشطة.
حضر افتتاح الخيمة الخاصة بالمتطوعين سعادة دحلان جمعان الحمد رئيس الاتحاد الآسيوي لألعاب القوى النائب الثاني لرئيس الاتحاد الدولي للقوى، ومدير عام اللجنة المنظمة للبطولة، وكلثم الرميحي نائب مدير لجنة الدعم المؤسسي بالبطولة، وحمد العبيدلي مدير إدارة التسويق والاتصال، وعدد كبير من المتطوعين وممثلي وسائل الإعلام المختلفة.
وقال الحمد: «يشرفني كثيراً أن أقف أمامكم اليوم، ونحن نلتقي بكم وبما حققتموه وقدمتموه للبطولة، وقبل أن تبدأ من خلال عملكم التطوعي المشهود والمتميز».
وأضاف: «بالتأكيد، إنني كلي فخر واعتزاز بكم وبما حققتوه من عمل دؤوب خلال المرحلة الماضية، وكنتم خير مثال للمتطوعين الشباب، وأصحاب الإرادة والعزم، والقادرين والجاهزين لتأدية المهام والواجبات بكل إخلاص وتجرد وحماس».
واختتم الحمد حديثه بأنه نَقَل للجميع تحية وتقدير وعرفان وشكر سعادة الشيخ جوعان بن حمد آل ثاني رئيس اللجنة الأولمبية رئيس اللجنة المنظمة العليا للبطولة، على التفاني والإخلاص من قبل المتطوعين، وحبهم للعمل التطوعي، والاستعداد لخدمة وطننا العزيز قطر، وتشريفه ورفع رايته عالياً أمام الأمم.

«سارة».. أصغر متطوعة

قالت الطفلة سارة بلمهدي، التي قامت بتسجيل اسمها رغم صغر سنها للمشاركة في العمل التطوعي بالبطولة، إنها سعيدة للغاية بأن تكون جزءاً من النجاح لهذا الحدث الكبير، مشيرة إلى أنها تحب كثيراً العمل التطوعي، وتعشق كذلك رياضة أم الألعاب.
وفاجأت اللجنة المنظمة الجميع بالإعلان عن انضمام سارة لفريق المتطوعين، لتكون هي أصغر متطوعة في البطولة، حيث إن عمرها 10 سنوات فقط.
وأشاد دحلان الحمد بسارة مؤكداً أنها أرسلت رسالة للعالم بأن التطوع وحب العمل التطوعي ليس له سن معين، وهذا دليل واضح على الرغبة في خدمة الوطن بأي وسيلة ممكنة.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.