الجمعة 18 صفر / 18 أكتوبر 2019
04:05 ص بتوقيت الدوحة

«القطرية» توقع اتفاقية لشراء 5 طائرات شحن جوي جديدة من طراز بوينغ 777

الدوحة - العرب

الخميس، 11 يوليه 2019
جانب من توقيع الاتفاقية
جانب من توقيع الاتفاقية
أعلنت الخطوط الجوية القطرية إبرام اتفاقية مع شركة بوينغ لتأكيد طلب شراء لخمس طائرات شحن جوي من طراز بوينغ 777، وذلك خلال مراسم أقيمت يوم الثلاثاء الموافق 9 يوليو 2019 في البيت الأبيض. 

وبحضور حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير دولة قطر، والرئيس الأمريكي دونالد ترامب، وقّع على الاتفاقية كل من سعادة السيد أكبر الباكر، الرئيس التنفيذي لمجموعة الخطوط الجوية القطرية؛ والسيد كيفن مكاليستر، الرئيس التنفيذي لبوينغ للطائرات التجارية.

وتبلغ قيمة الاتفاقية 1.8 مليار دولار أمريكي حسب لائحة أسعار السوق المدرجة، وتم الإعلان عنها مسبقاً ضمن مذكرة تفاهم تم إبرامها خلال فعاليات معرض باريس الجوي في شهر يونيو.

وقال سعادة السيد أكبر الباكر، الرئيس التنفيذي لمجموعة الخطوط الجوية القطرية: "نفتخر ونتشرف بالتوقيع على اتفاقية لتأكيد طلب شراء خمس طائرات شحن جوي من طراز بوينغ 777 بحضور حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير دولة قطر، والرئيس الأمريكي دونالد ترامب".

وأضاف سعادة السيد الباكر: "كما يسعدنا تعزيز شراكتنا طويلة الأمد مع شركة بوينغ للطائرات التجارية وتأكيد التزامنا تجاه الصناعات الأمريكية. وسوف يساهم تأكيد طلب الشراء في نمو عمليات القطرية للشحن الجوي لتصبح شركة الشحن الجوي الأولى عالمياً هذا العام من حيث الأسطول وشبكة الوجهات".

وقال السيد كيفن مكاليستر، الرئيس التنفيذي لبوينغ للطائرات التجارية: "إنه لشرف لنا أن تؤكد الخطوط الجوية القطرية اتفاقية شراء خمس طائرات شحن جديدة من بوينغ.

وتمتد الشراكة بين بوينغ والقطرية لأكثر من 20 عاماً، حيث ساهمت هذه الشراكة بالكثير من الآثار الإيجابية على عملياتنا وموظفينا ومزودينا. وتعدّ القطرية للشحن الجوي إحدى شركات الشحن الجوي الرائدة عالمياً، ويسرّنا أن نساهم في تعزيز أسطول طائراتها بخمس طائرات من طراز 777".

وبإمكان طائرة بوينغ 777 للشحن الجوي قطع مسافة أطول من أي طائرة أخرى تعمل بمحركين، وتم تصنيعها بناءً على طائرة بوينغ 777-200 ذات المدى الطويل.

وتتمتع الطائرة بقدرة استيعابية تقدر بـ102 طن متري وإمكانية الطيران لمسافة 9.070 كيلومتر. وينعكس طول مدى الطيران لهذه الطائرة على التوفير الكبير في التكاليف بالنسبة للناقلات الجوية، حيث تمتاز بقلة الوقوف بين المحطات وانخفاض الرسوم المرتبطة بعمليات التوقف في المطارات، وتساهم في تقليل الازدحام في محطات التوقف، وانخفاض تكاليف التعامل مع البضائع وأوقات تسليمها، حيث تجعل هذه الخصائص من الطائرة إضافة مهمة إلى أسطول طائرات القطرية للشحن الجوي التي تسيّر رحلات إلى الأمريكيتين وأوروبا والشرق الأقصى وآسيا وعدد من الوجهات الأفريقية.

وكان عام 2018 عاماً ناجحاً بكل المقاييس للقطرية للشحن الجوي، حيث ارتفعت سعة الشحن الجوي بنسبة 10 بالمئة في 2018 مقارنة بعام 2017. وشهدت خدمات القطرية للشحن الجوي نمواً ملحوظاً خلال الفترة الماضية مع نمو نسبة أطنان الشحن وتطوير الخدمات.

كما أعلنت الناقلة الجوية إطلاق خدمات الشحن الجوي عبر المساحة المخصصة للشحن في طائرات الركاب إلى العديد من الوجهات الجديدة، بالإضافة إلى استلامها لطائرتي بوينغ 777 جديدتين في عام 2018.

كما كشفت الناقلة عن وجهتين جديدتين في شهر مايو لعام 2019، وهما جوادالاهارا في المكسيك وألماتي في كازاخستان.

وشهدت عمليات القطرية للشحن الجوي التابعة لمجموعة الخطوط الجوية القطرية نمواً كبيراً خلال الأعوام الماضية، بنسبة أسرع من جميع منافسيها. من ثلاث طائرات إيرباص 300-600 في عام 2003، تسيّر القطرية للشحن الجوي حالياً رحلات منتظمة عالمياً على متن 23 طائرة شحن جوي، بالإضافة إلى إرسال البضائع من خلال المساحة المخصصة للشحن على متن أكثر من 250 طائرة ركاب.

وتعود عمليات القطرية للشحن الجوي بأرباح كبيرة على مجموعة الخطوط الجوية القطرية وتساهم بشكل كبير في بيان الإيرادات للمجموعة.

وحازت الخطوط الجوية القطرية على جائزة أفضل شركة طيران في العالم خلال حفل توزيع جوائز سكاي تراكس العالمية 2019.

كما حصدت الناقلة الوطنية لدولة قطر جائزة أفضل شركة طيران في الشرق الأوسط وجائزة أفضل درجة رجال أعمال في العالم وجائزة أفضل مقعد على درجة رجال الأعمال عن مقاعد كيو سويت.

وأصبحت الناقلة القطرية شركة الطيران الوحيدة التي تفوز بجائزة أفضل شركة طيران في العالم خمس مرات.

وتشغّل الخطوط الجوية القطرية، إحدى أسرع شركات الطيران نمواً في العالم، أسطول طائرات حديث يضم أكثر من 250 طائرة تتجه إلى أكثر من 160 وجهة عالمية عبر مقر عملياتها في مطار حمد الدولي.

وأطلقت الناقلة الوطنية لدولة قطر رحلاتها مؤخراً إلى كل من الرباط في المغرب، وإزمير في تركيا، ومالطا، ودافاو في الفلبين، ولشبونة في البرتغال، ومقديشو في الصومال؛ فيما ستدشّن رحلاتها إلى لنكاوي في ماليزيا وعدداً من الوجهات الأخرى في النصف الثاني لعام 2019.

التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.