الثلاثاء 13 ذو القعدة / 16 يوليه 2019
07:28 م بتوقيت الدوحة

تكريم طالبة بكلية العلوم الصحية والحيوية في جامعة حمد بن خليفة عن بحثها حول الخلايا الجذعية

الدوحة- بوابة العرب

الإثنين، 08 يوليه 2019
الطالبة بعد التكريم
الطالبة بعد التكريم
كرَّمت الجمعية الدولية لبحوث الخلايا الجذعية طالبةً بكلية العلوم الصحية والحيوية في جامعة حمد بن خليفة تقديرًا لها على بحثها المتميز حول داء السكري.

وكُرِمَت بشرى ميمون، التي تتابع حاليًا دراستها في برنامج الدكتوراه في العلوم البيولوجية والعلوم الطبية، بحصولها على جائزة الملخص البحثي المتميز من الجمعية الدولية لأبحاث الخلايا الجذعية خلال مؤتمر الجمعية الدولية لأبحاث الخلايا الجذعية 2019، الذي عُقِدَ في مدينة لوس أنجلوس الأمريكية. وتناول بحثها كيف تقدم الخلايا المفرزة للأنسولين المستمدة من الخلايا الجذعية البشرية متعددة القدرات بديلًا واعدًا للوسائل التقليدية لعلاج داء السكري.

وقد أُجريَ البحث تحت إشراف الدكتور عصام محمد عبد العليم، الأستاذ المساعد بكلية العلوم الصحية والحيوية والعالِم بمركز بحوث السكري في معهد قطر لبحوث الطب الحيوي، التابع لجامعة حمد بن خليفة. واكتشفت بشرى، من خلال بحثها، أن تلك الأسلاف المبتكرة من خلايا بيتا المستمدة من الخلايا الجذعية البشرية متعددة القدرات يمكن أن تستخدم كمصدر بديل للخلايا المفرزة للأنسولين خلال عملية علاج السكري بالخلايا الجذعية، ودراسة تطور خلايا بيتا البنكرياسية البشرية.

وعَلَقت بشرى على هذا الإنجاز فقالت: "أنا ممتنة للدكتور عبد العليم، الذي منحني توجيهه ودعمه باعتباره مشرفي الثقة في جهودي البحثية، وضمن لي كذلك تيسير سبل الوصول إلى مختبر بحثي حديث ومتطور، بالإضافة إلى إتاحة إمكانية الاستفادة من خبراته الهائلة."

وتوفر كلية العلوم الصحية والحيوية برامج للدراسات العليا في العلوم البيولوجية والعلوم الطبية، وفي علم الجينوم والطب الدقيق تثري طلابها بالمعرفة والخبرات العملية في المناهج البحثية الأساسية والسريرية والتحويلية.

وبهذه المناسبة، عَلَّق الدكتور عصام عبد العليم قائلا: "السكري من الأمراض المنتشرة في المنطقة حيث يُمَثِل تحديًا طبيًا رئيسيًا لدولة قطر. ونحن نلتزم، من خلال بحوثنا، بتعزيز فهمٍ أعمق للمرض بحيث نتمكن من الاستعداد بشكلٍ أفضل للتوصل إلى وسيلة متقدمة لتشخيص المرض وعلاجه. وقد شعرنا جميعًا بالفخر بعد تقدير العمل البحثي الذي أجرته إحدى طالباتنا وتكريمها على الساحة العالمية."

وقال الدكتور إدوارد ستونكيل، العميد المؤسس لكلية العلوم الصحية والحيوية: "تلتزم الكلية بتوفير تجربة تعليمية متكاملة لطلابها تُكَمِل الأبحاث العملية فيها الجانب النظري للمقررات الدراسية. ويضمن تركيزنا القوي على البحوث تخرج طلابنا بعد تعريفهم بالوسائل المناسبة للتصدي للتحديات الأكثر إلحاحًا على مستوى دولة قطر وخارجها."

وتوفر كلية العلوم الصحية والحيوية خمسة برامج للدراسات العليا وهي: برنامج ماجستير العلوم في العلوم البيولوجية والعلوم الطبية؛ وماجستير العلوم في علم الجينوم والطب الدقيق؛ وماجستير العلوم في علوم اللياقة البدنية والصحة؛ والدكتوراه في العلوم البيولوجية والعلوم الطبية؛ والدكتوراه في علم الجينوم والطب الدقيق.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.