السبت 22 ذو الحجة / 24 أغسطس 2019
01:31 ص بتوقيت الدوحة

حملة دولية للحفاظ على الهوية الفلسطينية في الذكرى الـ71 للنكبة

وكالات

الأربعاء، 15 مايو 2019
حق العودة لا يسقط بالتقادم
حق العودة لا يسقط بالتقادم
 أطلقت الحملة الدولية للحفاظ على الهوية الفلسطينية انتماء فعاليات وطنية وشعبية في الذكرى الـ71 لـ"نكبة" فلسطين بالتعاون مع الجمعية التركية للتضامن مع فلسطين فيدار.

وقال منسق حملة انتماء إبراهيم العلي في مؤتمر صحفي عقد بمقر فيدار بمدينة إسطنبول التركية، إن "الشعب الفلسطيني يحيي في 15 مايو من كل عام ذكرى النكبة واليوم نهدف من خلال هذه الحملة إلى تفعيل الدور الشعبي الفلسطيني وإبراز تمسكه بحقوقه التاريخية وعلى رأسها حق العودة".

وأوضح العلي أن الحملة تدعو إلى "رفع العلم الفلسطيني طوال شهر مايو والدعوة لارتداء اللباس التراثي الفلسطيني الذي من شأنه إبراز القضية الفلسطينية والتذكير بها ونحن في تركيا قمنا بعدة حملات من أجل التعبير عن انتمائنا لفلسطين، وقمنا بتسجيل رسالة تفيد بأننا لن نرضى بديلا عن ديارنا وقرانا ومدننا".

من جهته، قال رئيس جمعية "فيدار" محمد مشينيش "في هذا اليوم يطالب شعبنا الفلسطيني بنزع الشرعية عما يسمى إسرائيل بصفتها كيانا غاصبا محتلا يمارس الإرهاب والقتل بحق الشعب الفلسطيني وتسبب بمأساة إنسانية عمرها واحد وسبعون عاما".

وطالب بالمحافظة على "المؤسسات الدولية الشاهدة على نكبة فلسطين وعلى رأسها الوكالة الدولية لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين" كما دعا الدول المانحة إلى زيادة الدعم المقدم لهذه المؤسسات والإيفاء بالتزاماتها المالية لضمان استمرارها في تقديم الدعم للاجئين الفلسطينيين.

وتهدف هذه الفعاليات لتعزيز الشعور الوطني في أوساط اللاجئين الفلسطينيين في أماكن تواجدهم في الداخل والخارج.

وأطلق "فلسطينيو الخارج" العام الماضي فعاليات بالشراكة مع مؤتمر فلسطينيي أوروبا، والحملة الدولية للحفاظ على الهوية الفلسطينية انتماء والجمعية التركية للتضامن مع فلسطين فيدار والجمعية الأردنية للعودة واللاجئين عائدون وعدد من المؤسسات العاملة من أجل فلسطين.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.