الإثنين 18 رجب / 25 مارس 2019
03:15 ص بتوقيت الدوحة

لا لجائزة الأوسكار

51
لا لجائزة الأوسكار
لا لجائزة الأوسكار
إنها الجائزة الأكثر شهرة في عالم الترفيه، الفوز بها يحتاج ألي الكثير من السحر في حياة الطامعين في حصد أحد تلك التماثيل المتوهجة. يبدأ التصويت على الجائزة لمدة 10 أيام، ويشارك فيه ما يقرب من « 6300 « سينمائي مؤهل، آلاف البرامج الإخبارية والحوارية تعرض يوميا وعلي مدار الساعة أخبار النجوم والمرشحين للجائزة، ماذا يلبسون ؟ كيف يتصرفون ؟ وإلي من تذهب الجائزة الحُلم. أكثر من 225 دولة في جميع أنحاء العالم تشتري حقوق بث حفل الأوسكار. ومن أجل ضمان سرية الفائزين يتم نقش أسماء كل المرشحين للجائزة، وبمجرد النطق بالفائز يتم لصق أسمه علي التمثال، وهذا يعني أنه لا أحد يعرف أسم الفائز حتى يتم فتح المظروف.

ولأنهم « نجوم «، يصبح من « الموضة « أن يقول بعض المخرجين والممثلين أنهم لا يهتمون بالجائزة ، ولكن العديد منهم رفضها لتسجيل موقف ما ، إنساني أو سياسي وأحيانا شخصي الخ .

أول فائز رفض قبول « الأوسكار « كان الكاتب الأمريكي دودلي نيكولز « 1895 – 1960 « الذي فاز بجائزة سيناريو عن فيلم المخبر « the informer « الذ حققه المخرج الفذ جون فورد عام 1935 ، بسبب الصراعات المستمرة بين الأكاديمية الأمريكية لعلوم وفنون السينما ورابطة الكتاب الأجانب . أول ممثل يرفض الجائزة كان الأمريكي جورج سي سكوت « 1927 – 1999 « الذي أشتهر بأدائه الفذ لشخصية الجنرال جورج أس باتون في فيلم باتون عام 1970 ، علق قائلا أن حفل الأوسكار عبارة عن موكب من اللحوم لمدة ساعتين .

المخرج الشهير وودي ألن لم يشارك أبدا في حفلات الأوسكار ، فاز بجائزة أفضل ممثل وأفضل سيناريو أصلي عن فيلم « آني هول « قال : « أن مفهوم الجائزة بأكمله سخيف « . أحد أشهر الرافضين للجائزة كان الممثل الراحل بول نيومان « 1925 – 2008 « ، فبعد 6 ترشيحات لم تمنحه الجائزة ، نالها أخيرا عن أداءه في فيلم « لون المال « قال لوكالة أسوشيتيد برس : « أنها مثل مطاردة امرأة جميلة ، عندما تلين ، تجد نفسك تقول لها ، أنا آسف ، أصبحت متعبا للغاية « . المخرج الشهير ستانلي كوبريك « 1928 – 1999 « لم ينل جائزة أفضل مخرج عن فيلمه « أوديسا الفضاء 2001 « عام 1969 . الذي حقق نجاحا جماهيريا ونقديا هائلا ، لكنه حصد جائزة أفضل مؤثرات بصرية ، لم يحضر « كوبريك « لحفل الأوسكار ، أستلم زملاءه الجائزة وقالوا مازحين « ذهب ستانلي إلي كوكب المريخ ليستكشف مواقع جديدة للنسخة الثانية من الفيلم « . واحدة من أشهر المواقف شهرة فصاحبها الممثل الأسطوري مارلون براندو «1924 – 2004 « . الذي فاز بجائزة أفضل ممثل عن دوره في « العراب « عام 1973 . عندما أعلن عن اسمه تحركت الكاميرات نحو ممثلة من قبيلة الأباتشي تدعي سانشين ليتل فيوز التي ذكر مقدم الحفل أنها ستستلم الجائزة نيابة عن مارلون براندو ، قالت : براندو للأسف يرفض استلام الجائزة بسبب المعاملة المهينة للهنود الأمريكيين في صناعة السينما .
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.