الجمعة 20 شعبان / 26 أبريل 2019
07:37 ص بتوقيت الدوحة

السبت المقبل

مؤتمر علمي بجامعة حمد بن خليفة حول أسئلة النهضة عند مالك بن نبي

الدوحة - قنا

الأربعاء، 30 يناير 2019
جامعة حمد بن خليفة
جامعة حمد بن خليفة
 تستضيف كلية الدراسات الإسلامية بجامعة حمد بن خليفة يوم السبت المقبل مؤتمرا دوليا بعنوان "أسئلة النهضة " وذلك في الذكرى السبعين لصدور كتاب شروط النهضة، الذي ألَّفه المفكر الجزائري الراحل، مالك بن نبي، حيث أثرت مساهماته على الفكر الإسلامي بنواحيه المختلفة، ولا تزال حاليًا مصدر اهتمام واحتفاء في كافة أرجاء العالم العربي.

وستقام فعاليات المؤتمر في مبنى ذو المنارتين (كلية الدراسات الإسلامية سابقًا) بالمدينة التعليمية،على مدى ثلاثة أيام بمشاركة مفكرين دوليين بارزين، وباحثين، وقيادات فكرية في الأمة الإسلامية، لعقد حوار أكاديمي يرتكز حول مشروع النهضة لمالك بن نبي، الذي سيُطرح للنقاش في سياق القوانين العالمية (السنن) التي أدرجها في منهجيته، ودراسته للظواهر الفكرية، والثقافية، والاجتماعية، والحضارية، كما يناقش المؤتمر العديد من المواضيع المتعلقة بأعمال مالك بن نبي من بينها مسائل الإيمان، والمنهج، والمصطلح، والذاكرة والتاريخ، والثقافة، والحرية، والوحدة، والتنمية، والمستقبل، والعلاقة مع الحضارة الغربية.

وقال الدكتور عماد الدين شاهين عميد كلية الدراسات الإسلامية ورئيس المؤتمر:" يُلقي مؤتمر أسئلة النهضة نظرة عن كثب على مفهوم النهضة في المجتمعات الإسلامية، من خلال استكشاف أحد أهم أعمال مالك بن نبي، فقد كانت الأسئلة التي طرحها بن نبي على صلة وثيقة بالواقع، كونها تناولت مباشرة التحديات التي واجهتها المجتمعات المسلمة، وشروط التغلب عليها، من أجل تحقيق نهضة حقيقية تضفي حيوية على الإسلام والمسلمين. ويأتي ذلك في صلب مساعي كلية الدراسات الإسلامية الرامية إلى تقييم المشروعات الإصلاحية والفكرية، والبناء عليها من أجل المستقبل".

ويستهل المؤتمر أعماله بحلقة نقاش لضيف الشرف سعادة داتو سري أنور إبراهيم، نائب رئيس الوزراء الماليزي الأسبق، ودولة الدكتور أحمد داود أوغلو رئيس الوزراء التركي الأسبق، والشيخ راشد الغنوشي، المؤسس المشارك لحزب النهضة التونسي، والدكتور عماد الدين شاهين، الذي سيدير حلقة النقاش الافتتاحية، حيث يطرح كل ضيف خلال الحلقة صلته بأعمال المفكر مالك بن نبي.

يشار إلى أن كلية الدراسات الإسلامية بجامعة حمد بن خليفة تعمل كمركز للدراسات الإسلامية المعاصرة، حيث تستضيف بانتظام مفكرين من قطر وخارجها للمساهمة في الوصول إلى فهم أعمق لمختلف الجوانب الإسلامية.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.