الخميس 19 شعبان / 25 أبريل 2019
04:51 ص بتوقيت الدوحة

مبادرات وطنية بمؤسسات القطاع الصحي للامتناع عن التدخين

الدوحة - العرب

الأحد، 11 نوفمبر 2018
مبادرات وطنية بمؤسسات القطاع الصحي للامتناع عن التدخين
مبادرات وطنية بمؤسسات القطاع الصحي للامتناع عن التدخين
تعمل وزارة الصحة العامة وشركاؤها على تحقيق انخفاض بنسبة 30 % في استهلاك التبغ بحلول عام 2022، حيث حددت ذلك هدفاً وطنياً ضمن الاستراتيجية الوطنية للصحة 2018-2022.
وتسلّط وزارة الصحة العامة ومؤسسات القطاع الصحي الضوء على جهود الدولة في مكافحة التدخين، وذلك ضمن فعاليات أسبوع الدوحة للرعاية الصحية، والذي بدأت فعالياته يوم الثلاثاء الماضي وتستمر حتى يوم الاثنين المقبل، والتي تُقدّم خلالها رسائل التوعية الصحية بأسلوب مبتكر؛ لحث السكان على الامتناع عن استهلاك التبغ، وتشجيعهم على تبنّي أنماط حياة صحية.
وتبلغ نسبة المدخنين بين البالغين في دولة قطر 31.9 % من الرجال و1.2 % من النساء. كما أن استهلاك التبغ المبلغ عنه ذاتياً في الفئة العمرية 13-15 سنة حسب نتائج المسح العالمي لاستهلاك التبغ بين الشباب بلغ 15.7 % (22.8 % بين الذكور و8.8 % بين الإناث).
وأكد الدكتور أحمد محمد الملا -مستشار وزير الصحة العامة، ومدير مركز مكافحة التدخين بمؤسسة حمد الطبية، وقائد أولوية «تعزيز الصحة والوقاية من الأمراض» في الاستراتيجية الوطنية للصحة- أن الوزارة ومؤسسات القطاع الصحي تعمل على تبنّي العديد من المبادرات المهمة الهادفة إلى تشجيع السكان على الامتناع عن التدخين، وبما يساهم في تحقيق هدفنا الوطني في تحقيق الانخفاض المطلوب في انتشار التدخين، موضحاً أهمية التوعية في هذا الصدد.
وأوضح الدكتور الملا أن الوزارة ومؤسسات القطاع الصحي تحرص على تعزيز الاستفادة من خدمات الإقلاع عن التدخين، ودعا المدخنين إلى الاستفادة من خدمات مركز مكافحة التدخين بمؤسسة حمد الطبية، والمعتمد من منظمة الصحة العالمية، إضافة إلى عيادات الإقلاع عن التدخين في مؤسسة الرعاية الصحية الأولية؛ لمساعدتهم على الإقلاع عن التدخين.

2132 مراجعاً منذ بداية 2018 وحتى سبتمبر الماضي

بلغ عدد مراجعي عيادات الإقلاع عن التدخين في مؤسسة الرعاية الصحية الأولية، منذ بداية العام الحالي حتى نهاية شهر سبتمبر الماضي، 2132 مراجعاً.
وأوضحت الدكتورة خلود المطاوعة -رئيسة قسم الأمراض غير الانتقالية في وزارة الصحة العامة، وضابطة الاتصال المعنية باتفاقية منظمة الصحة العالمية الإطارية بشأن مكافحة التبغ- أنه يتم مواصلة العمل ضمن الحملة الوطنية للحد من آثار التدخين واستهلاك منتجات التبغ الأخرى، ومن المقرر تنفيذ مرحلتين مقبلتين، تستهدف أولاهما شباب دولة قطر بهدف تمكين الشباب من اتخاذ خيار الامتناع عن التدخين واختيار العيش بإمكانياتهم الكاملة دون التبغ، كما تهدف المرحلة الأخرى من الحملة إلى إرشاد الناس إلى وسائل مفيدة للإقلاع عن التدخين.
من جهتها، أوضحت الدكتورة وضحة الباكر -مديرة خدمات الصحة والمعافاة في مؤسسة الرعاية الصحية الأولية- أن المؤسسة تواصل العمل من خلال بذل الجهود كافة الرامية إلى الحد من ظاهرة تعاطي واستهلاك التبغ بأشكاله كافة، مؤكدة في هذا الصدد أن عيادات الإقلاع عن التدخين الموجودة في 9 مراكز صحية تابعة للمؤسسة تنفّذ العديد من الأنشطة والبرامج لمساعدة المراجعين في الإقلاع عن التدخين.
وتوفر مؤسسه الرعاية الصحية الأولية عيادات الإقلاع عن التدخين في 9 مراكز صحية، هي: أبوبكر الصديق، وعمر بن الخطاب، وروضة الخيل، ولعبيب، ومسيمير، والغرافة، والظعاين، والوكرة، والشمال.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.