الثلاثاء 12 رجب / 19 مارس 2019
06:58 ص بتوقيت الدوحة

هجوم الحديدة يستعر.. وواشنطن توقف تزويد طائرات التحالف بالوقود

92

أ ف ب

الأحد، 11 نوفمبر 2018
هجوم الحديدة يستعر.. وواشنطن توقف تزويد طائرات التحالف بالوقود
هجوم الحديدة يستعر.. وواشنطن توقف تزويد طائرات التحالف بالوقود
خاضت القوات الموالية للحكومة اليمنية معارك عنيفة مع المتمردين الحوثيين، في الحديدة أمس السبت، غداة سيطرتها على أكبر مستشفيات المدينة، التي بدأت تشهد حرب شوارع عند أطرافها الشرقية.
واشتدت المعارك بالتزامن مع إعلان التحالف العسكري الذي تقوده السعودية ضد المتمردين أنه طلب من الولايات المتحدة وقف عملياتها لتزويد طائراته بالوقود في الجو.
وقال مصور وكالة «فرانس برس» في الحديدة إن المواجهات في شرق المدينة التي تضم ميناء حيوياً «عنيفة جداً»، وإن القوات الموالية للحكومة تستقدم تعزيزات إلى مواقعها في هذه الجبهة.
وذكرت لبنى -وهي إحدى سكان المدينة، مفضلة عدم الكشف عن هويتها خوفاً من الملاحقة- إن «أصوات مروحيات (أباتشي) والمدفعية وإطلاق النار لا تتوقّف».
وأضافت لوكالة «فرانس برس» عبر الهاتف: «الحوثيون يستخدمون المدفعية عند أطراف المدينة لقصف القوات المتقدمة، وأحياناً يقومون بذلك من داخل المدينة نفسها».
وتابعت: «نخشى أن تبادر القوات المهاجمة بدورها باستخدام المدفعية، ما قد يعني أن المدنيين هم من سيدفع الثمن الأغلى، كما هو الحال دائماً».
وقبيل منتصف ليل الجمعة، سيطرت القوات الموالية على مستشفى «22 مايو»، بعدما طردت المتمردين الحوثيين منه، حسبما أفاد مسؤولون في القوات الحكومية.
ومستشفى «22 مايو» الذي قال مسؤولون لـ «فرانس برس» إنه «أكبر وأضخم» مستشفيات المحافظة التي تحمل اسم هذه المدينة الساحلية، يضم مهبط طائرات، ويبعد نحو ثلاثة كيلومترات فقط عن مربع أمني يحمل اسم «سبعة يوليو»، ويعدّ المعقل الرئيسي للمتمردين في المدينة.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.