الخميس 19 شعبان / 25 أبريل 2019
05:43 ص بتوقيت الدوحة

%24 زيادة عملاء الاشتراك الشهري على أساس سنوي

75 مليون ريال أرباح «فودافون قطر» خلال 9 أشهر

الدوحة - العرب

الإثنين، 22 أكتوبر 2018
75 مليون ريال أرباح «فودافون قطر» خلال 9 أشهر
75 مليون ريال أرباح «فودافون قطر» خلال 9 أشهر
أعلنت شركة «فودافون قطر»، أمس، أنها حققت صافي ربح قدره 303 ملايين ريال على أساس سنوي.
وحققت الشركة صافي ربح قدره 75 مليون ريال خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الحالي.
وقالت الشركة في معرض استعراضها نتائج الأشهر التسعة الأولى من العام الحالي، إنها تمكنت من زيادة عملاء خدمة الاشتراك الشهري بنسبة %24 على أساس سنوي.
وأشارت إلى ارتفاع إجمالي الإيرادات بنسبة %5 والأرباح قبل احتساب التمويل والضرائب والاستهلاك والإطفاء بنسبة %16 على أساس سنوي.
مؤشرات مالية
واصلت «فودافون قطر» مسيرة التحسّن القوي في أدائها المالي والتشغيلي؛ حيث سجّلت ارتفاعاً في إيرادات الخدمات مدفوعة بتنامي عدد عملاء خدمة الاشتراك الشهري، ونمو خدمة الشبكة الثابتة، فضلاً عن برنامج تحسين التكلفة الذي ساهم في تعزيز مستويات الربحية للشركة.
وارتفع إجمالي الإيرادات للأشهر التسعة المنتهية بتاريخ 30 سبتمبر 2018 بنسبة %5 على أساس سنوي، ليصل إلى 1,535 مليون ريال بفضل نمو عدد عملاء خدمة الاشتراك الشهري، وعائدات استخدام البيانات من قِبل الشركات، وزيادة مبيعات الهواتف.
كما ارتفعت الأرباح قبل احتساب التمويل والضرائب والاستهلاك والإطفاء خلال الأشهر التسعة الماضية بنسبة %16 على أساس سنوي لتصل إلى 425 مليون ريال، وذلك نتيجة ارتفاع الإيرادات وانخفاض التكاليف بفضل تطبيق برنامج تحسين التكلفة. وأدى ذلك إلى زيادة هامش الربح قبل احتساب التمويل والضرائب والاستهلاك والإطفاء بمعدل 2.6 نقطة مئوية ليصل إلى %28.
وسجلت الشركة صافي ربح للأشهر التسعة الماضية بقيمة 75 مليون ريال، أي بزيادة قدرها 303 مليون ريال مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي.
وفي 30 سبتمبر 2018، ارتفع عدد عملاء خدمة الاشتراك الشهري بنسبة %24 على أساس سنوي. أسهم ذلك -إلى جانب ارتفاع إيرادات الخدمات- في ارتفاع متوسط العائد لكل مشترك بقيمة 12 ريال على أساس سنوي ليصل بذلك إلى 103 ريالات.
استراتيجية
وفي معرض تعليقه على النتائج، قال الشيخ حمد بن عبدالله جاسم آل ثاني، الرئيس التنفيذي لشركة «فودافون قطر»: «يسرّنا هذا الأداء المالي القوي للشركة الذي يعود إلى اعتماد استراتيجية واضحة وتطبيق فاعل لبرنامج تحسين التكلفة. فقد واصلنا المضي قدماً في خططنا لتحقيق النمو عبر طرح منتجات مبتكرة وتوفير تجارب غير مسبوقة لخدمة العملاء ضمن مختلف عروضنا الرئيسية للهواتف المحمولة، فضلاً عن توسيع شبكة خدماتنا للهاتف الثابت متسارعة النمو».
وأضاف آل ثاني: «نجحت الشركة خلال شهر أغسطس الماضي بتشغيل شبكتها الأولى من الجيل الخامس، وتسير عملية نشر الشبكة في الدولة على قدم وساق. كما نتعاون مع العديد من الجهات الرئيسية لإطلاق خدماتنا للهاتف الثابت في مناطق مهمة. وخلال شهر سبتمبر، أطلقنا تقنية شرائح «eSIM» الرقمية لتصبح من قائمة شركات الاتصالات السبّاقة في المنطقة والأولى في قطر التي تطرح هذه الخدمة».
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.