الخميس 19 شعبان / 25 أبريل 2019
03:27 م بتوقيت الدوحة

الاعتقال يطال ثاني أئمة الحرم المكي

"الجرب" ينهش أجساد المعتقلين في سجون بن سلمان.. واعتقال الشيخ #بندر_بليلة

الدوحة - بوابة العرب

الأحد، 16 سبتمبر 2018
اعتقال الشيخ بندر بليلة إمام الحرم المكي
اعتقال الشيخ بندر بليلة إمام الحرم المكي
أصيب العشرات من "معتقلي الرأي" في سجون السعودية بمرض "الجرب"، وسط إهمال طبي متعمد ومخاوف من اتساع رقعة انتشار المرض وتحوله لوباء بعد انتقاله من سجن جدة إلى الرياض أثناء نقل المعتقلين للمحاكمات.

جاء ذلك في تغريدة بحساب معتقلي الرأي بموقع "تويتر"، اليوم الأحد، والمهتم بمتابعة ونشر أخبار المعتقلين في السجون السعودية: "تأكد لنا خبر انتشار مرض الجرب بين معتقلي الرأي في جدة نتيجة الإهمال الصحي والطبي المتعمد داخل الزنازين، وقد انتقلت عدوى المرض أثناء نقل المعتقلين للمحاكمات إلى بعض المعتقلين في الرياض".


وأكد الحساب أن "الإهمال الطبي بحق معتقلي الرأي في السعودية جريمة حقوقية كبرى لا يجب السكوت عنها، ويجب على جميع المنظمات الحقوقية والإنسانية الدولية التحرك العاجل لوقف هذه الجريمة!".كما بين أن "الإهمال الصحي لمعتقلي الرأي ينتهك نظام الإجراءات الجزائية وجميع المواثيق الحقوقية الدولية، التي تكفل حقوق المعتقل وتضمن رعاية صحية تامة له!".

ويعد الجرب من الأمراض سريعة الانتقال عن طريق التلامس المباشر، أو من خلال الملابس الداخلية والمفارش الملوثة من قِبل المصابين، ومن عوامل انتشاره التكدس والتواجد في أماكن غير نظيفة ومغلقة لا تدخلها الشمس وسوء النظافة الشخصية.

على جانب آخر أكد حساب معتقلي الرأي أيضا اعتقال الشيخ بندر بن عبدالعزيز بليلة، إمام الحرم المكي والأستاذ المساعد بجامعة الطائف، والذي تم اعتقاله ليلة 11/09/2018 بطريقة مسيئة لا تتناسب مع مكانته.


ومنذ تولّي ولي العهد السعودي، محمد بن سلمان، مهامه في يونيو 2017، شنّت السلطات حملة اعتقالات واسعة طالت مئات المسؤولين والأمراء والدعاة والمعارضين السياسيين، وحتى الناشطين الليبراليين.

واستخدم بن سلمان مختلف أساليب الترهيب والترويع ضد من يعارضه، وأحدث الكثير من التغييرات التي لم يسبقه إليها أحد في بلاده، منها تقويض حقوق الإنسان وحرية التعبير بالسعودية.

التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.