الخميس 19 شعبان / 25 أبريل 2019
03:01 م بتوقيت الدوحة

استقبلا الدفعة الأولى ببرنامج الماجستير التنفيذي في القيادة والسياسة والابتكار

«قطر للقيادات» و«جورجتاون» يطلقان منصة جديدة للتعاون

الدوحة - العرب

الأحد، 16 سبتمبر 2018
«قطر للقيادات» و«جورجتاون» يطلقان منصة جديدة للتعاون
«قطر للقيادات» و«جورجتاون» يطلقان منصة جديدة للتعاون
أطلق مركز قطر للقيادات وجامعة جورجتاون برنامج الماجستير التنفيذي الجديد في القيادة والسياسة والابتكار، والذي صُمِم خصيصاً لخريجي برامج القيادات الوطنية الذين يرغبون في تعزيز وبناء مهاراتهم القيادية التي اكتسبوها. وقد بدأت الدفعة الأولى الدراسة، أمس، بمقر المركز، حيث يوفر البرنامج -الذي سيستمر لمدة 9 أشهر- تعليماً أكاديمياً متميزاً لمنتسبيه.
في تعليقها على البرنامج، قالت سعادة الشيخة المياسة بنت حمد بن خليفة آل ثاني، رئيس مجلس إدارة مركز قطر للقيادات: «أسس حضرة صاحب السمو أمير البلاد المفدى، مركز قطر للقيادات؛ بهدف دعم وتمكين المواطنين القطريين في مختلف مجالات عملهم. وإن التعاون مع جامعة جورجتاون، إلى جانب الدعم الذي تقدمه مؤسسة قطر، سيعزز التقدم نحو التميز في القيادة، وتمكين الكوادر القطرية للوصول إلى أعلى المستويات لتحقيق الغاية المرجوة، كما ستساهم هذه الشراكة في تهيئة الظروف لنجاحهم».
كما أضافت سعادتها «هناك الكثيرون الذين يستحقون الشكر والتقدير، بدءاً من رؤية ودعم سمو الأمير المفدى، إلى دعم زملائنا في مؤسسة قطر وجامعة جورجتاون في الدوحة وفي واشنطن. كما أن إدارة مركز قطر للقيادات بذلت جهداً كبيراً لتوفير هذا البرنامج لدعم المستقبل المهني لخريجي المركز».
وقال سعادة الشيخ الدكتور عبدالله بن علي آل ثاني، العضو المنتدب لمركز قطر للقيادات: «جامعة جورجتاون هي إحدى الجامعات الرائدة في مجال التعليم على مستوى العالم، وذلك منذ تأسيسها بواشنطن عام 1789، وهذه الشراكة هي انعكاس للجهود العظيمة التي يبذلها مركز قطر للقيادات، والذي يعد منصة وطنية للتميز القيادي، من خلال اهتمام المركز المستمر بالمنتسبين والخريجين،» واستأنف الدكتور عبدالله، وهو أيضاً أحد أعضاء مجلس أمناء جامعة جورجتاون في واشنطن، قائلاً: «من خلال برنامج الماجستير التنفيذي الجديد، سيتأهل الخريجون للمساهمة في تنمية قطر ونموها وازدهارها بطرق عدة على مدار العقود المقبلة».
وقال الدكتور أحمد دلال، عميد جامعة جورجتاون في قطر: «إن برنامج الماجستير التنفيذي في القيادة والسياسة والابتكار سيوفر لمنتسبيه الفرصة لتطوير قدراتهم القيادية، وتوسيع معرفتهم في إدارة الأعمال الدولية، وإن المنتسبين للبرنامج سيدركون كيف يمكن لقراراتهم أن تؤثر على السياسة والاقتصاد والأسواق».
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.