الخميس 19 شعبان / 25 أبريل 2019
06:58 م بتوقيت الدوحة

مهنة التدريس

مهنة التدريس
مهنة التدريس
لم تكن عبارة «قم للمعلم وفهِ التبجيلا، كاد المعلم أن يكون رسولاً» مجرد كلمات قالها الشاعر أحمد شوقي عن المعلم، بل كان يهدف شوقي من خلالها إلى التأكيد على تقديره وتقديسه للمعلم ورفع مكانته، وهو الأمر ذاته الذي طبقه معالي الشيخ عبد الله بن ناصر بن خليفة آل ثاني رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، عندما أصدر قراراً بزيادة مخصصات طلاب برنامج طموح «طلاب كلية التربية» والذي يهدف إلى تحفيز الطلاب القطريين وأبناء القطريات وحملة الوثائق ومواليد دولة قطر على الالتحاق بمهنة التدريس.
ويأتي هذا القرار في الوقت الذي تكاد تكون فيه ثقافة دخول كلية التربية لدى الطلبة البنين منعدمة، باعتبار أن أغلب الطلبة يفضلون الانضمام للكليات العسكرية، أو الحصول على وظيفة، لذلك يصفه المراقبون بأنه خطوة إيجابية في سبيل دعم مهنة التدريس وتدعيمها بكوادر وطنية مؤهلة، وفقاً لأعلى المعايير العالمية، كما يلاحظ أن هذا الدعم لا يشمل فقط الطلبة القطريين، بل يشمل أيضاً غير القطريين من أبناء القطريات ومواليد قطر وحاملي الوثائق القطرية، وهذه تعتبر نقطة تحول كبرى في سبيل تأسيس قاعدة من المدرسين القطريين، أو الذين ولدوا وترعرعوا في قطر، واكتسبوا عاداتها وتقاليدها، وأصبح بمقدورهم الانسجام بشكل أكبر مع الطلبة، ومعرفة احتياجاتهم.
ويمكن من خلال هذا القرار تقديم بعض المزايا الأخرى للمعلم القطري كالتفرغ العلمي، على سبيل المثال بالنسبة للمدرس الذي حصل على تقدير امتياز لمدة (3) سنوات، بإمكانه أن يحصل على تفرغ علمي مدة فصل دراسي كامل، وكذلك الالتحاق بدورة تدريسية بإحدى الدول المتقدمة في هذا المجال، كما يمكنه المشاركة في التدريس مع مدرس آخر، لكي يكتسب خبرات إضافية، ويمكن منحه أيضاً بدل تذاكر سنوياً، وبدل تأمين صحي شاملاً له ولأسرته، ومنحه ميزة التقاعد المبكر، لأن مهنة التدريس مهنة شاقة وممتدة.
وإذا أخذنا نبذة تعريفية عامة عن «طموح» سنجد أنه برنامج خاص بالابتعاث يتبنى طلبة حملة الشهادة الثانوية الراغبين في الالتحاق بمهنة التدريس، كانت انطلاقته في العام الأكاديمي (2009 - 2010م) باستقطاب طالبات كلية التربية، حيث تم استقطاب 10 طالبات كدفعة أولى بعد استيفاء الشروط المطلوبة، وفي العام ذاته بدأ البرنامج الأكاديمي لبكالوريوس التعليم الابتدائي، تلاه البرنامج الأكاديمي لبكالوريوس التعليم الثانوي للبنين والبنات، ثم البرنامج الأكاديمي لبكالوريوس التربية الخاصة، ما نتج عن كل ذلك تزايد الوعي بالبرنامج وأهدافه ومخرجاته، فقد تجسد هذا الاهتمام في توجيهات معالي رئيس الوزراء.
فبموجب القرار الذي أصدره معاليه سيصرف للطلبة القطريين الملتحقين ببرنامج «طموح» في تخصصات اللغة العربية والإنجليزية والرياضيات والعلوم مخصص شهري 10.000 ريال، فيما سيحصل أقرانهم الملتحقون بالتخصصات الأخرى على مخصص شهري قيمته 8000 ريال، بالإضافة إلى جميع المخصصات والمكافآت الأخرى التي يحصل عليها المبتعث في برنامج الابتعاث الحكومي، أما بالنسبة للطلاب غير القطريين من أبناء القطريات ومواليد دولة قطر وحاملي الوثائق القطرية، فقد تقرر أن يتم تسديد الرسوم الدراسية للمبتعث ضمن برنامج «طموح» لكل فصل دراسي طوال مدة البعثة، مع منحه مبلغ 3000 ريال شهرياً، بدلاً من منحه سابقاً مبلغ 3000 عن كل فصل دراسي فقط.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.

اقرأ ايضا

رسالة شكر وعرفان

21 أبريل 2019

سعادة العودة للمدارس

14 أبريل 2019

المعرض البيئي

24 مارس 2019

للزعامة عنوان!

17 مارس 2019