الثلاثاء 19 رجب / 26 مارس 2019
09:55 ص بتوقيت الدوحة

المعهد ينظم دورة في فن الإتيكيت للأطفال

30 صحافياً في دورة لمبادرة «سفراء الجزيرة» باسطنبول

163

الدوحة - العرب

السبت، 14 يوليه 2018
30 صحافياً في دورة لمبادرة «سفراء الجزيرة» باسطنبول
30 صحافياً في دورة لمبادرة «سفراء الجزيرة» باسطنبول
نظم معهد الجزيرة للإعلام في مدينة اسطنبول دورة تدريبية ضمن مبادرته «سفراء الجزيرة» بالتعاون مع مركز الدوحة لحرية الإعلام والهلال الأحمر القطري، بعنوان: «السلامة المهنية للصحافيين في مناطق النزاع».

شارك في الدورة التدريبية 30 صحافياً وإعلامياً ينتمون لدول تعاني من أزمات ونزاعات مسلحة، ويعملون في مؤسسات إعلامية مختلفة.

وقدم الدورة محمود الكن المنتج بقناة الجزيرة، والمتخصص في دراسات الحروب، الذي أوضح أن أهمية الدورة في العالم العربي تكمن في عدم توفر تلك الدورات بشكل كبير من مؤسسات عربية، رغم احتواء العالم العربي لأغلب بؤر الصراع. وأضاف المدرب: «هناك بعض المراجع لسلامة الصحافيين؛ لكنها محدودة جداً باللغة العربية، وبالتأكيد توجد بها نصائح لا تتطابق وطبيعة مناطق الصراع في الشرق الأوسط، وبالتالي نحن بحاجة إلى مثل هذه الدورات للمساهمة في نقل المعلومات للصحافيين في العالم العربي، وتخصيص تلك الدورات بحيث تتلاءم وطبيعة الصراع في تلك المنطقة».

وركزت محاور الدورة على المخاطر التي تواجه الصحافيين في مناطق النزاع، وآلية عمل الحروب الكلاسيكية، والحروب غير المتناظرة، وكيفية وضع خطة عمل لأمن الإعلاميين وتقييم المخاطر، وسبل ضمان الحماية الذاتية، وعدد من التوصيات المتعلقة بالأمن المعلوماتي.

وفي ختام الدورة، وزعت حقائب الإسعافات الأولية على الصحافيين المتدربين، عمل على توفيرها الهلال الأحمر القطري، وذلك من أجل تعزيز سلامتهم أثناء التغطية الميدانية.

من جانب آخر، ينظم معهد الجزيرة للإعلام مطلع شهر أغسطس دورة فن الإتيكيت للأطفال، التي تقدمها المدربة بمجال الإتيكيت والبروتوكول الخبيرة زينب خودراجي. وتبدأ الدورة في الرابع من أغسطس وتستمر حتى السادس من الشهر نفسه.

وستكسب الدورة المشاركين فيها الثقة في النفس، وتعرفهم على بعض المبادئ والقيم الأخلاقية، فضلاً عن القدرة على الحوار والمحادثة بلباقة، والتواصل الاجتماعي مع الآخرين.

يشار إلى أن المعهد قدم دورات للنشء في شهر يوليو الحالي، تناولت مهارات التقديم التلفزيوني الناجح والتصوير الفوتوغرافي، بإشراف نخبة من المدربين والإعلاميين، عبدالله حمدان المناعي، وأحمد يوسف المالكي وعلي المسلماني.

وأشاد المشاركون الصغار بما تعلموه، عبدالعزيز العيسى أشاد بدورة المذيع الصغير، وقال: «لم أعد أخشى مواجهة الكاميرا، وزادت ثقتي في نفسي أكثر»، وأضافت الريم علي: «بات حلمي أن أكون مقدمة برامج في الإذاعة».







التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.