الأربعاء 22 شوال / 26 يونيو 2019
08:56 م بتوقيت الدوحة

الضيافة القطرية في عيد الفطر «تقرير»

الدوحة - قنا

الخميس، 14 يونيو 2018
"الاقتصاد" تنفذ حملات تفتيشية مكثفة قبيل وخلال عيد الفطر المبارك - الفوالة- لقيمات- أرشيفية
"الاقتصاد" تنفذ حملات تفتيشية مكثفة قبيل وخلال عيد الفطر المبارك - الفوالة- لقيمات- أرشيفية
يحتفل القطريون بعيد الفطر السعيد في كل عام بعد انتهاء فرحة الصيام بشهر رمضان المبارك وأداء العبادات على أكمل وجه، بتجهيز أماكن استقبال ضيوف العيد بداخل صالات البيوت ومجالس الرجال عن طريق تزيينها وفرشها بكل ما هو جديد وراق وتطييبها بالعود الى جانب تحضير"فوالة العيد" والمقصود بها هو المزيج من الأكلات والحلويات الشعبية التي يكرم بها الضيف.

وقد التقت وكالة الأنباء القطرية "قنا" اليوم السيدة ظبية عبدالله السليطي خبيرة التراث القطري للحديث عن الضيافة القطرية في الأعياد وأكدت أن من عادة أهل قطر أنهم يقدمون (فوالة) في أيام العيد وفِي المناسبات السعيدة.

ولفظ فؤالة أو فوالة قد يلفظ فالة، وهو لفظ مشتق من التفاؤل والاستبشار بالحدث والمناسبة.
وتتكون "الفوالة" من الحلوى والرهش وقد تضاف لهما بعض الأطعمة المطبوخة من الحلويات مثل الخنفروش وقرص العقيلي والخبيص والبلاليط والعصيدة.

كانت الفوالة توضع في صحون صغيرة موزعة على صينية دائرية. وكان كل بيت يقدم ما يستطيع تقديمه في الفوالة من الأنواع السابقة أو مما يتوفر لديه دون مبالغة عنوانا للضيافة والكرم وعادة اجتماعية متأصلة في المجتمع القطري.

كما التقت "قنا" أيضا بالباحث الشعبي خليفة المالكي لسؤاله حول ضيافة البيوت القطرية في الأعياد، وأوضح أن فوالة العيد تنقسم الى قسمين صيفي وشتوي ففي الصيف كانوا يقدمون للضيوف في صباح العيد "أم بريد" وهو نوع من اليقط البارد المصنوع من لبن الابقار ويؤكل مع التمر بالإضافة الى المأكولات المطهوة من الدقيق وهي اللقيمات والعقيلي.

أما في الشتاء فيضيفون على ما ذكر العصيدة مع البيض والحلبة وكذلك الهريس المصنوع من حبوب القمح، ويكثرون من طبخ الأكلات الحارة التي يدخل في طبخها الزنجبيل والفلفل الأسود والأحمر مثل المرقوقة التي تطبخ من مرقة اللحم بالخضار مع اضافة الخبز العربي والبهارات.

والتقت "قنا" بالسيد عمر ناصر صاحب محل لبيع حلويات، وبيّن أن البقلاوة الشامية والشوكولاته الأوروبية بمختلف أنواعها هي أبرز المشتريات من كافة الزبائن استعدادا منهم لتجهيز موائد الضيافة في العيد.







التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.