الإثنين 13 شوال / 17 يونيو 2019
05:40 م بتوقيت الدوحة

فاز في ختام منافساته فريق "كهاتين"..

"تحدي رفقاء" بجامعة قطر يتمكن من كفالة 1000 يتيم في شهرين

الدوحة- العرب

السبت، 26 مايو 2018
"تحدي رفقاء" بجامعة قطر يتمكن من كفالة 1000 يتيم في شهرين
"تحدي رفقاء" بجامعة قطر يتمكن من كفالة 1000 يتيم في شهرين
اختتمت بقاعة ابن خلدون بجامعة قطر فعاليات منافسة تحدي رفقاء التي أطلقتها قطر الخيرية بالتعاون مع جامعة قطر لتسويق كفالة 1000 يتيم مع توفير احتياجاتهم وبهدف اشراك طلاب جامعة قطر في العمل الإنساني من خلال تحفيزهم على المشاركة المجتمعية وكفالة الايتام عبر مبادرة رفقاء التابعة لقطر الخيرية باعتبارها أكبر حاضنة للأيتام حول العالم.

وقد فاز فريق "كهاتين" بقيادة الكابتن عادل لامي بالمرتبة الأولى، فيما حل فريق "كن بجوارهم" بقيادة الإعلامي سعود المعاضيد بالمرتبة الثانية، وفريق "روائم" بقيادة الإعلامية أسماء الحمادي بالمرتبة الثالثة.
وقد جاءت ترتيب الفرق المتنافسة وفقا لقرار لجنة التحكيم التي استندت على معايير كفاءة الأنشطة والخطة المقامة، وجودة الفعاليات ومحتواها وتأثيرها على المجتمع الجامعي والعمل الجماعي، والحملة الإعلامية التسويقية، وعدد الايتام الذين تم كفالتهم ومبالغ التبرعات التي تم تحصيلها بالإضافة إلى طريقة العرض ووضوحه وشموله لجميع النقاط أعلاه.

وقد سبق ذلك عروض تقديمية قدمتها الفرق المتنافسة حول كيفية إدارة فريق عمل مجتمعي تطوعي ناجح إلى نهاية التحدي وتحقيق الأهداف المرجوة منه،

وقد جرت المنافسات بحضور الدكتور عبد الله الشنظور اليافعي مدير شؤون الأنشطة والخدمات الطلابية بجامعة قطر والسيد علي عتيق العبد الله المدير التنفيذي للإدارة التنفيذية للاتصال والاعلام بقطر الخيرية وبحضور عدد كبير من طلاب جامعة قطر، وسط جو مفعم بروح المنافسة .

وقد بدأ حفل التنافس بكلمة للدكتور عبد الله الشنظور اليافعي جاء فيها: إنني جد سعيد اليوم بتواجدي مع الفرق المتنافسة وقد تم تحقيق الهدف المنشود من المسابقة ألا وهو  كفالة ألف يتيم، مشيرا بأنها كانت تجربة ثرة وغنية لطلاب الجامعة الذين اكتسبوا من خلالها مهارات وقيم ومبادي سوف يمتد تأثيرها إلى خارج الجامعة، مقدما شكره لقطر الخيرية على اتاحتها لمثل تلك الفرص التي أطلقت طاقات التفكير الإبداعي لدى أكبر حاضنة للشباب من الجنسين في دولة قطر الشباب وتشجيعه على الانخراط في الخدمة المجتمعية.

ومن جانبه، قال السيد علي عتيق العبد الله: لا أخفي سعادتي وأنا أقف داخل أعرق الصروح التعليمية والبحثية بدولة قطر وبين طلاب هذه المؤسسة التعليمية الرائدة، وأؤكد أنه من خلال متابعتنا لسير المنافسة، كنا في قطر الخيرية على ثقة ويقين بأننا أمام مبدعين ومبدعات يستطيعون تحقيق الأهداف المرجوة من التحدي، كاشفا أنه بفضل ما حققه طلاب جامعة قطر من كفالات كان له إثر ملموس في زيادة وتيرة كفالات قطر الخيرية عن غيرها من شهور العام الجاري.

وتقدم العبد الله بجزيل الشكر والتقدير إلى إدارة جامعة قطر بمشاركتها وتعاونها مع قطر الخيرية بمشاريع اجتماعية وثقافية في إطار المسؤولية المجتمعية، وإبراز قيمة العمل التطوعي وأهميته في مختلف الأنشطة الجامعية.

وفي نهاية الحفل تم تكريم الفرق المتنافسة ولجنة التحكيم وسفراء قادة الفرق والمتميزين من الفرق بالإضافة إلى تكريم جميع أعضاء الفرق المتنافسة بشهادات تقديرية ودروع تذكارية.

وقد تكونت لجنة التحكيم من الدكتور ماجد عاطف محفوظ، منسق برنامج الخدمة الاجتماعية بجامعة قطر والاستاذ خليفة اليزيدي من مركز التطوع بجامعة قطر والأستاذ عبد العزيز الخالدي، جامعة قطر.

الجدير بالذكر أن الجدول الزمني للمسابقة امتد في الفترة من بداية شهر أبريل الماضي وحتى الخامس والعشرين من شهر مايو الجاري، وتمثلت الخطة التنفيذية للمسابقة في تكوين ثلاثة فرق طلابية قامت بالتسويق لكفالة الأيتام داخل الجامعة، باستخدام جميع الوسائل الترويجية، وتخلل ذلك إقامة عدد من الورش التحفيزية للفرق بالتعاون مع مركز قطر التطوعي.



















التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.