الثلاثاء 12 رجب / 19 مارس 2019
06:36 ص بتوقيت الدوحة

في خطبة جامع «الأخوين»

طاهر: الإنفاق من علامات الإيمان

144

الدوحة - العرب

السبت، 26 مايو 2018
طاهر: الإنفاق من علامات الإيمان
طاهر: الإنفاق من علامات الإيمان
تحدث فضيلة الداعية محمد يحيى طاهر -خطيب جامع الأخوين سحيم وناصر أبناء الشيخ حمد بن عبدالله بن جاسم آل ثاني رحمهم الله، أمس- عن الجود في رمضان، وأكد أن رسول الله كان أجود ما يكون في رمضان، فعن عبدالله بن عباس رضي الله عنهما قال: «كان رسول الله صلى الله عليه وسلم أجود الناس، وكان أجود ما يكون في رمضان حين يلقاهُ جبريل، وكان يلقاهُ في كل ليلة من رمضان فيدارسه القرآن، فالرسول الله صلى الله عليه وسلم أجود بالخير من الريح المرسلة»، رواه البخاري.
وقال خطيب جامع الأخوين سحيم وناصر أبناء الشيخ حمد بن عبدالله بن جاسم آل ثاني رحمهم الله: إن الإنفاق في سبيل الله من علامات الإيمان، قال تعالى: {لَن تَنَالُواْ الْبِرَّ حَتَّى تُنفِقُواْ مِمَّا تُحِبُّونَ وَمَا تُنفِقُواْ مِن شَيْءٍ فَإِنَّ اللّهَ بِهِ عَلِيمٌ}.
وأضاف: كم في كتاب الله تعالى من الآيات الدالة على أهمية الإنفاق في سبيل الله، يقول الله تعالى: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أَنفِقُوا مِن طَيِّبَاتِ مَا كَسَبْتُمْ وَمِمَّا أَخْرَجْنَا لَكُم مِّنَ الْأَرْضِ وَلَا تَيَمَّمُوا الْخَبِيثَ مِنْهُ تُنفِقُونَ وَلَسْتُم بِآخِذِيهِ إِلَّا أَن تُغْمِضُوا فِيهِ وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ غَنِيٌّ حَمِيدٌ الشَّيْطَانُ يَعِدُكُمُ الْفَقْرَ وَيَأْمُرُكُم بِالْفَحْشَاءِ وَاللَّهُ يَعِدُكُم مَّغْفِرَةً مِّنْهُ وَفَضْلًا وَاللَّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ}، وتوعد الله سبحانه ورسوله صلى الله عليه وسلم من يمنع حق الله وحق عباده في المال ويبخل به ويكنزه.
وأضاف: ما منعت الأمطار، ولا حجبت الخيرات، ولا ظهرت النكبات إلا من منع الزكاة، قال صلى الله عليه وسلم: «ما منع قومٌ الزكاةَ إلا ابتلاهم الله بالسنين»، وقال: «ولم يمنعوا زكاة أموالهم إلا مُنِعُوا القَطْرَ من السماء، ولولا البهائم لم يُمطَروا»، فلا دين لمن فرق بين الصلاة والزكاة، ولذا قاتل الصديق رضي الله عنه من منع الزكاة
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.