الخميس 19 شعبان / 25 أبريل 2019
07:33 م بتوقيت الدوحة

شراكة بين «الاقتصاد» و «الميرة» لدعم المنتج الوطني

الدوحة - قنا

الخميس، 16 نوفمبر 2017
وزارة الاقتصاد
وزارة الاقتصاد
أعلنت وزارة الاقتصاد والتجارة بالتعاون مع مركز بداية وشركة الميرة للمواد الاستهلاكية عن التوسع في مبادرة "منتج وطني " من خلال إبرام شراكة تتيح الفرصة للشركات الوطنية الناشئة لعرض وتسويق منتجاتها الغذائية والاستهلاكية في أكبر المتاجر الاستهلاكية، وفي مقدمتها "شركة الميرة للمواد الاستهلاكية".

وتهدف المبادرة إلى دعم رواد الأعمال والشركات الوطنية الناشئة لطرح منتجاتهم وتسويقها وإتاحة الفرصة لهم للوصول بسهولة إلى المستهلكين مما يسهم في نمو شركاتهم وتطوير أعمالها، واكتساب الخبرة، ويدعم جهود الدولة الرامية إلى وضع المنتجات المحلية ضمن أولويات خططها الاستراتيجية، كونها تعد أحد أهم ركائز سياسة التنويع الاقتصادي الهادفة إلى تحقيق رؤية قطر الوطنية 2030.

وأكد سعادة الشيخ جاسم بن جبر آل ثاني الوكيل المساعد لشؤون المستهلك بوزارة الاقتصاد والتجارة، أن هذه الشراكة تعد خطوة مهمة في سبيل دعم المنتج الوطني وتحفيز أصحاب الشركات الناشئة ورواد الأعمال على التوسع في مشاريعهم وزيادة الإنتاج بما يتماشى مع خطط الدولة الرامية إلى تعزيز استقلالية الاقتصاد الوطني وتحقيق الاكتفاء الذاتي لدولة قطر بالاعتماد على منتجاتها الوطنية وقدراتها الذاتية، حيث تتيح هذه المبادرة لرواد الأعمال ولاسيما أصحاب الشركات الصغيرة الناشئة وأصحاب الأعمال التجارية المنزلية المرخصة تسويق منتجاتهم على نطاق أوسع في المجمعات الاستهلاكية الكبرى والتعريف بمشاريعهم بما يعزز ثقة المستهلك بمنتجاتهم الوطنية، وستسهم هذه الاتفاقية بدعم الشركات الناشئة لتكون نواة حقيقية لأعمال ومشاريع كبرى ترفد الاقتصاد الوطني.

وأشار سعادته في تصريح خلال الإعلان عن المبادرة اليوم، إلى أن هذه المبادرة تأتي ضمن سلسلة برامج وزارة الاقتصاد والتجارة لدعم المنتج الوطني التي كانت قد بدأت في شهر رمضان الكريم، حيث يتم اليوم تسليط الضوء على منتجات لتسع شركات وطنية ناشئة وذلك بهدف تسهيل وصول منتجات هذه الشركات للسوق والمستهلكين بما يسهم في تحقيق التنوع الاقتصادي بالدولة.

ونوه سعادته إلى أن وزارة الاقتصاد والتجارة تقوم بدور كبير من ناحية تسهيل إصدار التراخيص وتسهيل وصول المنتجات إلى السوق وتذليل أي عقبات قد تعترض طريق رواد الأعمال أو المستثمرين.

من جانبها، أكدت السيدة ريم السويدي مدير عام مركز بداية، أن هذا الاتفاق يأتي في إطار الحرص على دعم رواد الأعمال خصوصا لما تشهده دولة قطر من نمو مضطرد في مجال المشاريع الغذائية، كما أن هذه المبادرة ستفتح الباب أمام العديد من المهتمين للدخول في هذا المجال نظرا للتطور الملحوظ لمثل هذه المشاريع.

بدوره، نوه السيد صلاح الحمادي نائب الرئيس التنفيذي لشركة الميرة للمواد الاستهلاكية، أن مبادرة (منتج وطني) تأتي في إطار التزام الميرة بدعم الشركات الصغيرة والمتوسطة من خلال تزويدهم بمنصة مثالية، يمكنهم من خلالها إيجاد موطئ قدم وتوسيع حضورهم في السوق، فضلا عن الاستفادة من فرص التعاون وعقد الشراكات التجارية التي تسهم بشكل مباشر في تنويع الاقتصاد الوطني القطري، إذ تركز سياسة المشتريات في الميرة على توريد السلع والخدمات من السوق المحلية بما يتماشى مع توجهها الاستراتيجي لتكون جزءا من الشراكات التجارية المجتمعية والمحلية، باتخاذها لهذه الخطوة المتميزة، حيث تقدم الميرة نموذجا يحتذى به للمؤسسات والشركات الوطنية في قطر، لتحقيق أهداف التطور الاقتصادي بصورة جماعية بما ينسجم مع رؤية قطر الوطنية 2030.

وتم بموجب الاتفاق التنسيق مع شركة الميرة للمواد الاستهلاكية، كمرحلة أولى لعرض منتجات تسع شركات وطنية ناشئة في زوايا مخصصة لها تحمل شعار "منتج وطني" بشكل واضح بحيث يسهل على المستهلك الوصول إليها، بداية من فرع الميرة بمجمع الجلف مول لتشمل باقي الأفرع في الدولة في مرحلة لاحقة. وتشمل منتجات الشركات الوطنية الناشئة الضيافة، والصحة، والأغذية والمشروبات الصحية والنباتية، والحلويات، والقهوة العربية، والمنكهات والبهارات، والمكسرات، الحليب والألبان، والمأكولات الشعبية، وغيرها من المنتجات المختلفة.

كما يجري العمل والتنسيق للمرحلة القادمة لعرض وتسويق منتجات أكثر للشركات الوطنية الناشئة في جميع أفرع شركة الميرة المنتشرة في كافة مناطق الدولة، ودعت وزارة الاقتصاد والتجارة من هذا المنطلق جميع الشركات الوطنية الناشئة المرخصة للتواصل معها وإبداء الرغبة في المشاركة في هذه المبادرة التي ستساهم في توسيع وتطوير أعمالهم ودخول السوق بشكل أكبر.

يشار إلى أن وزارة الاقتصاد والتجارة أطلقت مبادرة دعم المنتجات الوطنية، وكانت الرائدة في رفع شعار (معا لدعم المنتجات الوطنية) من خلال إطلاق مبادرة منتج وطني في شهر مايو الماضي من العام الجاري بالتعاون مع المجمعات التجارية والاستهلاكية الكبرى، حيث بادرت الوزارة بالتنسيق معها لعرض المنتجات الوطنية بشكل واضح ووضع ملصق يحمل شعار "منتج وطني" على السلع والمنتجات المحلية، بحيث يسهل على المستهلك الوصول إليها، وتم مؤخرا استحداث لجنة حماية المنتجات الوطنية ومكافحة الممارسات الضارة بها في التجارة الدولية كممارسة الإغراق والدعم المخصص والزيادة في الواردات.

وأطلقت وزارة الاقتصاد والتجارة عدة مبادرات لدعم أصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة والمستثمرين ومن بينها تسهيل إجراءات وشروط الرخص الإنشائية لمراكز الأعمال، ومنح تراخيص لمزاولة الأعمال التجارية في المنازل، وتنظيم أعمال الباعة المتجولين، إضافة إلى طرح 12 فرصة استثمارية لترخيص المركبات المتنقلة.

م . م
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.