الخميس 19 شعبان / 25 أبريل 2019
03:11 م بتوقيت الدوحة
alarb

ماجدة العرامي

إعلامية وكاتبة تونسية

حفتر يراهن على النفاق الدولي

بعدما حطّ رحاله من الرياض، انقضّ مباشرة على طرابلس، فإذا بتلك العاصمة تُنشب فيه أظفارها، عندها هُرع مجدداً إلى قطار «الدعم اللا مشروع» متوجهاً هذه المرة إلى القاهرة، علّه يحصد من فاقد الشرعية شرعية، تغفر له قصف المدنيين، وتُمده في غيّه دون خوف من عقاب أو حتى عتاب. أيّدت القاهرة خليفة حفتر، حتى إن ع
23 أبريل 2019 01:10 ص
اقرأ التفاصيل

«الشعوب لا ترضى بأنصاف الثورات»

أربع وعشرون ساعة فقط كانت كافية للشعب السوداني حتى يحاصر جيشه في زاوية الواقع، مردداً في وجهه أن «الشعوب لا ترضى بأنصاف الثورات»، ولن تتنازل عن مطالبها حتى استكمالها. استقال عوض بن عوف من المجلس العسكري الانتقالي، بعد سويعات من تنصيب نفسه رئيساً له، أعقب ذلك تعيين الفريق أول ركن عبد الفتاح برهان خ
16 أبريل 2019 02:11 ص
اقرأ التفاصيل

«حج» حفتر مقبول أم مردود؟

«الفتح المبين»، يُسمي خليفة حفتر «زحفَه» العسكري، ويردد، في بيان صوتي مُسجّل «لبيك طرابلس لبيك»، فهل حَجُّه مقبول أم مردود؟ وحدَها العاصمة والأيام والرصاص كفيلة بالإجابة عن هذا السؤال. يشحن حفتر حراكه بصفات القداسة، ويستعين في بيانه الصوتي بآيات من القرآن وعبارات دينية، وينوّع في شرعنة «زحفه» من
09 أبريل 2019 01:17 ص
اقرأ التفاصيل

الإعلام الغربي في مواجهة «السياسة الأردوغانية»

يعد أردوغان «دكتاتوراً» في واجهات الصحف الأوروبية، كما يروق لهم وصفه، كأن ثأراً قديماً بينهما، فلا حديث للأخيرة سوى مهاجمة حزب العدالة والتنمية، تزامناً مع الانتخابات البلدية في تركيا، بل وقبلها أيضاً. فـ «السياسة الأردوغانية»، كما يطلق عليها في الغرب، باتت تمثل فوبيا الإعلام الأوروبي، مع كل حدث سي
05 أبريل 2019 05:12 ص
اقرأ التفاصيل

الجولان «إسرائيلية» في عين ترمب

من فضائه الأزرق تأتي التغريدات تباعاً، فلا يكفّ ولا يهدأ عن التلفظ بقرارات «ارتجالية» تزيد الطين بللا. تغريدة أغرب من سابقتها، يرمي بها دونالد ترمب في وجه العالم غير آبه ولا مبال.. لا يهم حجم القرارات في قاموس ساكن البيت الأبيض، فالرجل يفترض أن العالم يسير وفقاً لعقارب ساعته. نعم لقد «حان الوق
26 مارس 2019 02:01 ص
اقرأ التفاصيل

«الإرهاب» لا ملة له

الفيديو فوق التحمل، والجريمة مشاهِدُها أحدها أشد من الآخر، والإرهابي متبجح بمجزرته، ولا يكاد نَفَسُك يسعفُك وأنت ترى إصرارَه على الإجهاز على القتلى أيًّا كانوا، أطفالاً حتى.. جثثٌ وأكوام من الضحايا يئنّون في مسجدين بنيوزيلندا، ضمن مشاهد عدة لا تطاق سجلها الإرهابي بنفسه، واستضافها بث حي من داخل «ف
19 مارس 2019 02:02 ص
اقرأ التفاصيل

سوق أممي لتجارة المصالح بليبيا

تدينها الأمم المتحدة بخرقها قرار حظر تسليح ليبيا، ثم تعقد اتفاقاً بين أطرافها على أرضها، وذاك رئيس حكومة البلاد يقول لا للحل العسكري ولا للتدخلات الخارجية، ومِن ثَمّ يدبّر اتفاقاً مع الطامح الأول للعسكرة، وفوق أراضي دولة امتهنت التدخل في شؤون غيرها. تلك أبوظبي، وذاك رئيس حكومة الوفاق الليبية فائز
12 مارس 2019 01:48 ص
اقرأ التفاصيل

«إنَّ في ثورتِنا فَصْلَ الخطاب»

بَلَغَ السَّيْلُ الزُّبَى، وثارت الجزائر، وضجّت شوارعها، وفي هتافاتها: لا نريد.. «بوتفليقة» و«السعيد»، يعرف الناس الأول وربما يجهلون الآخر، إنه شقيق الرئيس إن لم يكن هو الرئيس في تقدير كثيرين أو المتظاهرين على الأقل، ولا يُدرى كم سعيداً وراء الكرسي المتحرك؟! حزب «السعداء» إذاً، أو المنتفعون من بقاء
05 مارس 2019 02:25 ص
اقرأ التفاصيل