الجمعة 20 محرم / 20 سبتمبر 2019
03:39 م بتوقيت الدوحة
alarb

لطيفة المناعي

books_island1

هنوف و«سمرقند»

تحلم هنوف بالكثير، وكل أحلامها أتمنى أن تتحول إلى واقع؛ فواقعنا الثقافي يحتاج إليها وبشدة؛ فهي تحلم بعناوين جديدة تملأ أرفف المكتبات، تحلم بمكتبة، موقع إلكتروني، دار نشر، أن تأخذ بيد المواهب المحلية، تترجم الأعمال الأجنبية. لمَ لا يا الهنوف البوعينين؟ فما أجمل أحلامك! كل واقع كان في يوم حلماً، وحساب
17 سبتمبر 2019 12:23 ص
اقرأ التفاصيل

رسائل ورحلات

عودة ثانية لموضوع التوثيق وأهميته، وهنا أسلط الضوء على نموذج يحتذى به، ألا وهو مركز البحوث والدراسات الكويتية، فقد بحثت كثيراً عن كتب توثّق لرحلات قام بها رحالة غربيون للدولة، في بداية القرن 19، أو القرن العشرين، لكني لم أجد أي كتاب في هذا المجال، وأعتقد أن وجود مركز متخصص في مثل تلك الدراسات التاري
10 سبتمبر 2019 02:18 ص
اقرأ التفاصيل

مَعَك

إن الطفل لا يدرك إلا ما يراه، وينكر كل ما يغيب عنه، أو قد يكون في معتقده أنه لا وجود له، كذلك بعض البالغين، ما يؤمن به ويعتقده هو فقط الحقيقة الثابتة، وهو الحق الذي لا يأتيه الباطل، لكن للطفل ألف عذر، فما عذرنا -نحن البالغين- في تصلّبنا؟ عدم مرونتنا؟ وعدم تقبّلنا الاختلاف؟ لماذا تصلّب البعض وعنفهم ت
27 أغسطس 2019 12:06 ص
اقرأ التفاصيل

بين الدعوة وأيام العمر

لم يجمع بينهما مكان؛ فالأول في القاهرة والثاني في الكويت.. ولا زمان؛ فالأول عاش خلال القرن العشرين وانتقل إلى جوار ربه في النصف الأول من ذلك القرن، بينما الثاني لم تطأ قدماه أرض مصر إلا بعد اغتيال الأول بسنوات. ولكن اشترك الاثنان هنا في أمر واحد، هو كتابة مذكراتهم. فالأول هو حسن البنا مؤسس حركة الإخ
20 أغسطس 2019 12:05 ص
اقرأ التفاصيل

طريق دوروثي

في مقال سابق حمل عنوان «لكل فصل كتاب»، تحدّثت عن كتاب «طعام.. صلاة.. حب ورحلة البحث عن الذات»، كيف كانت تلك الرحلة بين تلك المناطق والمدن مفتاحاً للكاتبة لبحثها عن ذاتها؛ حيث قامت المؤلفة إليزابيث جلبيرت برحلة لاكتشاف ذاتها، إذ ترحل تاركةً عملها وبيتها خلفها، وتنتقل بداية إلى إيطاليا ومنها إلى الهند
06 أغسطس 2019 03:21 ص
اقرأ التفاصيل

كتب صغيرة

هي الكتيبات، وأنا لا أجد بينها وبين الكتب فرقاً كبيراً، بل هي صعبة في الإعداد، فالمعلومة مركزة، مختصرة، مكثفة وفي أسطر محدودة، وكل ذلك يعد تحدياً كبيراً بالنسبة للكاتب، أو للناشر، بينما الكتب ذات الحجم المعتاد، فيها إسهاب في المعلومة، وشرح لها، وتفسير، وإطالة، وتكرار، يصل بنا إلى حدود الملل، بل نتعد
30 يوليه 2019 12:27 ص
اقرأ التفاصيل

ماذا تقرأ في الصيف؟

ليس هناك صيفية وخريفية، وليس هناك كتب تُقرأ في فصل ولا تُقرأ في آخر؛ إنما هناك كتب أحتاجها لأنها مثل كأس من العصير المثلج في يوم تبلغ درجة الحرارة 55 مئوية، والرطوبة 95 %، وهذه الكتب مثل تلك الكأس تنعش خيالي وتحفّزني؛ لكن تأثيرها يبقى في النفس. وتلك الكتب التي أعنيها نحتاج مثلها في حياتنا، هي بسيطة
23 يوليه 2019 01:15 ص
اقرأ التفاصيل

فلسفة حكايات الأطفال

كيف كانت حكايات الأطفال وكيف أصبحت؟ حول ذلك يدور هذا المقال. والأسطر التالية ليست معلومات ولا إجابات؛ إنما تساؤلات تبحث عن إجابات؛ علها تجدها يوماً ما. ومن بين تلك الأسئلة التي تدور ولم أجد لها إجابة: هل يحق لنا نحن البالغين أن نغزو حكايات الأطفال بموضوعاتنا وقضايانا حتى تصبح تلك القصص مصنّفة من فئ
15 يوليه 2019 04:42 ص
اقرأ التفاصيل